غرق رضيعة مغربية عمرها 21 شهرا في مسبح بإسبانيا

 

الأوقات- و م ع: قالت مصادر من الحرس المدني الإسباني إن طفلة مغربية، عمرها 21 شهرا، توفيت غرقا بمسبح محمول في حديقة العائلة بمدينة كاسيريس جنوب غرب إسبانيا، في غفلة من والديها.
وأوضح المتحدث باسم الحرس المدني بكاسيريس، فرانسيسكو مورسيو، في ندوة صحفية أمس الثلاثاء، أن هذه الفاجعة وقعت أول أمس الاثنين حوالي الساعة السابعة و45 دقيقة عشية، حين نزلت الطفلة إلى المسبح المحمول بمسكن العائلة في بلدة طلايويلا (كاسيريس)، في غفلة من والديها.
وأضاف المصدر ذاته أنه عثر على هذه الطفلة، التي لم تكمل بعد ربيعها الثاني، غارقة في المسبح، الذي يبلغ عمقه 1,5 متر وقطره 3 أمتار، مشيرا إلى أنه رغم الجهود التي بذلتها مصالح الإغاثة، التي هرعت إلى مكان الحادث، لم يتسن إنقاذ هذه الصغيرة.
وبحسب المصدر ذاته، فإنه تم نقل الطفلة إلى المستشفى ببطليوس حيث فارقت الحياة أمس الثلاثاء حوالي الساعة الخامسة بالتوقيت المحلي، مشيرا إلى أنه تم تشريح الجثة، فيما فتح الحرس المدني تحقيقا لتحديد ملابسات هذا الحادث.