شاطئ مرتيل يلفظ جثة شاب لقي حتفه في وقت سابق

الأوقات- متابعة: لازال شاطئ مرتيل يهدي زائريه صدمة الفراق بطعم الموت، ثم يعيد إليهم ضحاياهم ويلفظها على الشاطئ، حيث شهدت مرتيل اليوم، لفظ المياه لجثة شاب قاصر كان قد لقي حتفه في وقت سابق يوم الأحد الماضي، لينضاف إلى أرقام الضحايا الذين غرقوا ولم تنفعه معهم سبل الإنقاذ.

وقامت عناصر الوقاية المدنية بانتشال الجثة، المسمى قيد حياته (بوجمعة.أ)، بعد أن تلقت إخطارا من طرف احد المواطنين، الذي أفاد أنه عثر على جثة شاب في مقتبل العمر مرميا بشاطئ مرتيل، لتنتقل المصالح الأمنية إلى عين المكان، بما فيها الشرطة العلمية وممثل عن النيابة العامة، الذي عاين الجثة قبل نقلها إلى مستودع الأموات بمستشفى سانية الرمل بتطوان.

وتفيد التحريات الأولى بأن الشاب الضحية ينحدر من مدينة ورزازات ويبلغ من العمر حوالي 17 سنة، لفظته الأمواج بعد أن بلعته الأحد الماضي، حين صارع المياه واختفى فجأة عن كل الأنظار.