الرصاص يلعلع بسماء "فال فلوري" وتطورات جديدة في قضية الهجوم على ناقلة الأموال المسروقة

 الأوقات- حفصة ركراك: توصلت "الأوقات" بمعلومات جديدة تفيد أن فضاء حي "فال فلوري" شهد طلقات نارية متتالية لعشرات الرصاصات، قام بها مجهولون يركبون سيارة من نوع "داسيا"، بغرض الاستيلاء على ناقلة الأموال تابعة لإحدى الشركات المعروفة، كانت بالقرب من وكالة بنكية تابعة للشركة العامة، حيث قام أحد أفراد العصابة بإجبار السائق على النزول، في الوقت الذي تمكن فيه عنصر أخر من العصابة من ركوب سيارة نقل الأموال وسياقتها و الهروب بها الى وجهة مجهولة.

وتفيد هذه المعلومات كذلك، ان هذه العصابة لم تتمكن من فتح الناقلة رغم إطلاقها لمجموعة من رصاصات وصل عددها حوالي 32 بهدف ثقب المقطورة الخلفية والاستيلاء على ما بداخلها، حيث تم التخلص من الناقلة، وفرت العصابة على متن سيارة "داسيا" بسرعة جنونية.

عملية الهجوم هذه أعادت إلى الأذهان، حادثة مماثلة وقعت في فبراير سنة 2014، حين تم السطو على مبالغ مالية ضخمة تقدر مائات الملايين، بعد محاصرة ناقلة للأموال بإحدى شوارع طنجة، ولكن وقع تشوشا كبيرا في أوساط المحققين حين تم تسريب خبر يخص صدور مذكرة اعتقال في حق مغربي مشتبه به مقيم في بلجيكا، بحيث تم تعميق البحث حول الجهة التي سربت الخبر الى ان تم توقيف نائب الوكيل العام للملك باستئنافية طنجة خلال الأسبوع الجاري.