إستئناف العمل بخط جوي يربط بين طنجة وجبل طارق

 

في خطوة إيجابية وقعت الخطوط الملكية المغربية ومديرية النقل لجبل طارق اتفاقية شراكة، أمس الأربعاء، بموجبها سيتم إعادة تشغيل الخط الجوي الرابط بين طنجة وجبل طارق

وتهدف هذه الاتفاقية، التي وقعت بمقر الشركة الوطنية بالدار البيضاء بين الرئيس المدير العام لشركة الخطوط الملكية المغربية، ادريس بنهيمة، ووزير السياحة والشؤون الاقتصادية والنقل العمومي والموانئ بجبل طارق، هون نييل كوستا، إلى إعادة إطلاق هذا الخط الجوي الذي يربط بين مدينتين جارتين متقابلتين على ضفتي المتوسط بمضيق جبل طارق بعد توقف مفاجيء دام لمدة طويلة، ويعتقد انه لأسباب سياسية

وأوضحت المديرة العامة بالنيابة لشركة الخطوط الملكية المغربية، حبيبة لقلالش، في حفل التوقيع على الاتفاقية، أن هذا الخط سيشرع في تأمين الرحلات ابتداء من مارس القادم، بوتيرة رحلتين في الأسبوع

وأشارت لقلالش إلى أن الرحلة الأولى ستنطلق يوم الخميس على الساعة التاسعة صباحا، فيما ستكون الرحلة الثانية يوم الأحد على الساعة الثانية زوالا

وأضافت المسؤولة بالشركة أن هاتين الرحلتان ستنظمان عبر طائرة من نوع “آ. تي. إير 72- 600″ من الجيل الجديد، ذات طاقة استيعابية من 72 مقعدا في الدرجة الاقتصادية ودرجة رجال الأعمال

وأبرزت لقلالش أن إطلاق الخط الجديد سيشجع على تنقل السياح نحو المغرب، مذكرة بأن هذا الخط سيكون من بين أقصر المسافات الجوية العابرة للقارات، والذي يربط بين أوربا وإفريقيا في ظرف أقل من ثلاثين دقيقة

وأكدت المسؤولة ذاتها أن سكان جبل طارق سيتوفرون على إمكانية الاستفادة من أكثر من مائة وجهة تؤمنها الخطوط الملكية المغربية بالمغرب وخارجه عبر محور الدار البيضاء

من جهته، أكد ووزير السياحة بجبل طارق أن هذا الخط سيساهم في تقوية العلاقات بين المغرب وجبل طارق، اللذين تربطهما علاقات متينة منذ عدة عقود

وأضاف كوستا أن الرحلات التي ستنظم عبر هذا الخط، ستمكن المواطنين المغاربة الذين يتوفرون على تأشيرة “شينغن” من زيارة المدينة لأجل أقصاه 21 يوماً قابلة لتجديد لمدة اخرى مماثلة