بعدما خطفوا ابنه طالبوه بفدية قدرها 300 مليون

انقذت عناصر من المصلحة الولائية للشرطة القضائية التابعة لولاية أمن طنجة، مساء يوم الخميس 06 نونبر الجاري، طفل كان مخطوف بأحد المنازل بحي الجيراري بمدينة طنجة.

وحسب مصدر مطلع، علمنا ان العصابة التي اختطفت الطفل كانت تطالب بفدية قيمتها 300 مليون سنتيم، قبل أن تخفضها إلى 200 مليون.

وعلمنا كذالك ان عملية الاختطاف تمت حينها طلبت صديقة المختطف البالغ من العمر 16 سنة، مرافقتها إلى منطقة الرميلات رفقة صديقتها التي تملك سيارة، حوالي الساعة العاشرة مساء، حيث اعترضت طريقهم سيارة أخرى على متنها أربع شبان قاموا بإختطاف الطفل فيما الفتاتين اختفيا عن الأنظار..

هذا وقد تقدم أب الضحية إلى المصالح الأمنية بشكاية تفيد اختطاف إبنه وتوصله بمكالمات من طرف مختطفيه ومطالبته بفدية.. حيث تم التحقيق مع مجموعة من أصدقاء الطفل المختطف لتتمكن عناصر الأمن من تحديد مكان تواجده..

وبتعليمات مباشرة من النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف، تم اقتحام منزل بحي الجيراري، حيث تم تحرير الطفل وتوقيف أفراد عصابة إجرامية مكونة من سبعة أشخاص، تتراوح أعمارهم ما بين 24 و30 سنة.

ومن المرتقب ان يكون قد تقديم الجناة يوم السبت 08 نونبر، امام أنظار الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بطنجة.