تفاصيل جديدة في قضية الاختطاف بحي "ايبيريا" بطنجة

توصلت "أوقات طنجة"، الى معلومات جديدة تفيد بان المحل المخصص لغسل السيارات (البروكس) الكائن بحي إيبيريا بطنجة الذي تمت عملية الاختطاف بداخله مجهز بكاميرات رقمية للمراقبة، تمكنت من تسجيل بعض تفاصيل واقعة الاختطاف.

 بحيث تظهر الكاميرات بان في البداية دخلت امرأة ترتدي جلباب الى المحل تتفقد المكان، وخرجت و من بعدها دخل ثلاثة رجال، في الوقت الذي كان فيه المخطوف يتكلم مع شخص معروف يتواجد بين الفينة و الاخرى بمقهى ايبيريا يدعى "تكيمي".

و اثناء كلام "تكيمي" مع المخطوف قفز على هذا الأخير الرجال الثلاث واحد مسكه من يديه و الاخر من رأسه فيما الثالث تكلف بالرجلين، بحيث رفعوه بالقوة و ادخلوه في سيارة رغما عن أنفه تاركا وراءه سيارته الفخمة من نوع مرسيدس GLK الحاملة لرقم 28270-أ-49 داخل محل غسل السيارات (بروكس).

خلق هذا الحادث حالة من الخوف و الهلع لدى مستخدمي محل غسل السيارات (بروكس) الذين عاينوا الجريمة، وعلمت الجريدة كذالك ان المخطوف تم الإفراج عنه مساء الاثنين 29 دجنبر 2014 ليتم اعتقاله من طرف الشرطة القضائية لتعميق البحث معه حول ملابسات الحادث. 

صورة لسيارة المخطوف

صورة لسيارة المخطوف