اعتقال أشخاص ومعهم شقيق النيني متهمين بقتل مغربي بسبتة

تمكنت المصالح الأمنية الإسبانية من توقيف سبعة أشخاص يشتبه في تورطهم في مقتل شاب مغربي مقيم بمدينة سبتة المحتلة، المدعو قيد حياته (محمد عزيز عمار)، الذي تمت تصفيته، أخيرا، من قبل مجهولين، قبل أن يضرموا النار فيه داخل سيارته من نوع "أودي"، بحيث تفحمت جثته، الشيء الذي وجدت معه المصالح الأمنية صعوبة في تحديد هوية الجثة.

هذا وجرى إيقاف المشتبه فيهم السبعة، بعد أن أفضت الأبحاث والتحقيقات، التي أجرتها المصالح الأمنية الإسبانية، عن وجود خيوط تربط بين هذه الجريمة واشخاص مقربين من الضحية الملقب بـ “كانيش”، ومن بينهم زوجته وأفراد من أسرتها، وكذا شقيق محمد الطيب الوزاني المشهور باسم "النيني".

وذكر مصدر قريب من التحقيقات الجارية بخصوص هذه القضية، أن المصالح الأمنية بسبتة السليبة تستمع في سرية تامة للموقوفين السبعة، ويتعلق الأمر بزوجة الضحية وأختها وشقيقهما المسمى “كمال”، الذين اعتقلوا، مساء الاثنين 12 يناير، وسط حراسة أمنية مشددة من داخل منازلهم بحي “برينسيبي” بسبتة، فيما تم إيقاف شقيق “النيني” يوم الثلاثاء 13 يناير بمدينة مربيا جنوب إسبانيا، بينما أوقف الثلاثة الآخرين بعد تحديد تموقعهم في نقط متفرقة.

وتعود تفاصيل هذه الجريمة الشنعاء، التي تتعلق بالتصفية الجسدية، يعتقد ان لها علاقة بمافيا المخدرات والأسلحة، ليوم الاثنين 15 دجنبر الماضي، حينما عثر على جثة الضحية بمنطقة معزولة بحي "كرطيخو"، وذلك بعد أن اكتشف الجثة شخص كان يتجول رفقة كلبه، و أخطر المصالح الأمنية المحلية لمدينة سبتة.

image.jpg