بلبلة و حالة تأهب في صفوف رجال الأمن بسبب تسجيلات "سمرت فون"

بعد سلسلة من التوقيفات طالت رجال الأمن المرتشين، الذين ظهروا في اشرطة فيديو، جاء الرد سريعا، بحيث اغلب محاولات تسليم مبالغ مالية، او ما يسمونها ب"التقهوية" و في القانون تسمى بجنح الرشوة و الارشاء و استغلال النفوذ لم تعد تمر مرور الكرام.

 حيث تغيرت أمور كثيرة، ولم تعد مثلما كانت من قبل، و علمت "أوقات طنجة" من مصدر متتبع، ان هناك حالة خوف و رعب في صفوف بعض رجال الأمن خشية اتهامهم و الالصاق بهم تهمة الارتشاء و استغلال النفوذ.  

  و أضاف مصدرنا ان أغلبية عمليات الرشوة و شراء الذمم التي اعتاد عليها بعض الأشخاص، باتت اليوم مهددة بالفضيحة، الشيء الذي جعل بعض رجال الأمن خصوصا شرطة المرور يتعاملون بحذر.

اشرطة الفيديو هذه، و القرارات التي اتخذتها مديرية الأمن الوطني على اثرها بتوقيف بعض رجال الأمن، دفعت مجموعة من عناصر شرطة المرور الى تغيير تعاملهم مع الساءقين، بحيث وضح مصدر الجريدة، بان في بعض الحالات قد ينقلب شرطي المرور حتى على من سبق ان تعامل معهم لحماية نفسه.

 و ذالك توضحه عدة قضايا تتعلق بتهم الارشاء وجهت ضد مواطنين مغاربة و أوروبين، سجلت مؤخراً في مختلف ربوع المملكة.

image.jpg
image.jpg