خطير...هجوم مسلح على مجلة شارلي ايبدو بباريس

تعرضت مجلة شارلي ايبدو الى هجوم خطير استعملت فيه أسلحة ثقيلة و اتوماتيكية من نوع رشاش كلاشنيكوف قبل قليل من صباح اليوم الأربعاء 07 يناير 2015، الجناة حضروا على متن سيارة من نوع (سيتروين د.س.3 ) سوداء اللون على طريقة كوموندو.

 أدى هذا الهجوم الى سقوط لحد كتابة هذه الأسطر 12 قتيل  أربعة منهم من أشهر رسامي الكريكاتور و عدد من جرحى يوجدون في حالة حرجة جدا أغلبيتهم من الصحفيين، و تحوم الشكوك حول بعض الجماعات الاسلامية التي سبق ان هددت بالانتقام للرسول (ص) اثر نشر المجلة كاريكاتور مسيىء لخاتم الأنبياء.

كما ان هناك بعض المحللين يوضحون ان هذا الهجوم المسلح الذي تعرضت له عاصمة الأنوار صباح الأربعاء 07 يناير قد يكون انتقاما كذالك من النظام في فرنسا بسبب تدخله العسكري في اقليم ازواد بجمهورية مالي. 

المثير في كل هذا ان بعض وسائل الاعلام تناقلت ان رجل يسكن بالطابق الثاني ببناية بالقرب من مكتب مجلة شارلي ايبدو الذي تعرض للهجوم، تمكن من تصوير المهاجمين بكاميرا رقمية عن بعد، هذا الرجل يزعم انه سمع ان احد المهاجمين يقول "انتقمنا للرسول محمد (ص)" هذا و منذ هذه اللحظة بدأت السلطات الفرنسية في رفع حالة التأهب في محطات القطار و وسائل النقل، يبدو أن الأيام المقبلة لن تكون مفروشة بالأنوار للجالية المسلمة بفرنسا.