بولندا تحل كضيفة شرف على مهرجان أروبا-الشرق للفيلم الوثائقي بأصيلة

الأوقات- متابعة: ستحل بولندا باعتبارها رائدة في مجال السينما والصورة، كضيفة شرف للدورة الثالثة بالمهرجان ممثلة بوفد مهم من بين أعضائه الرسام والكاتب المعروف "توميك كاوياك"، إضافة إلى مشاركتها بالفيلم الوثائقي «الجهة اليسرى من الوجه»، في المسابقة الرسمية للمهرجان، والذي سيتم عرضه خلال اليوم الافتتاحي للمهرجان.

وحسب تصريح لمدير المهرجان فإن اختيار بولندا قد جاء لعدة اعتبارات، فالجيل الأول لأفضل المخرجين المغاربة، قد تخرج في بولندا، إضافة إلى أن البلد يتوفر على مدرسة  Leon Schiller، نسبة إلى المخرج والكاتب المسرحي الذي قام بإدارتها في البداية، وهي المدرسة الوطنية العليا للسينما والتلفزيون والمسرح المتواجدة بمدينة وودج البولندية، والتي تعتبر واحدة من أهم المدارس الأروبية المتخصصة في السينما.