دراسة طبية تحذّر .. هذا النوع من “السرطان” تسببه رائحة البنزين

الأوقات- وكالات: كشفت دراسة علمية حديثة، أشرف عليها باحثون فرنسيون، عن نتائج جديدة وخطيرة،  حيث أفادت بأن رائحة البنزين الناتجة عن حركة المرور بالقرب من المنزل على وجه التحديد، يزيد من خطر الإصابة بسرطان الدم للأطفال.

وأوضح الباحثون أن سرطان الدم، أو سرطان خلايا الدم، هو أكثر أنواع السرطان شيوعا بين الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 15 عاماً، وفقا لمعهد السرطان القومي الأمريكي.

ووفقاً للدراسة الفرنسية، فإن سرطان الدم في مرحلة الطفولة هو مرض نادر جدا، والأدلة تشير إلى وجود ارتباط بين عوادم السيارات التي تعمل بالبنزين وسرطان الدم في مرحلة الطفولة.

ولتأكيد نتائج الدراسة قامت مؤلفة الدراسة “دينيس هيمون” من المعهد الوطني للبحوث الطبية (INSERM) الذي مقره باريس، بتحليل بيانات 2760 حالة من سرطان الدم في مرحلة الطفولة في فرنسا مقارنة مع 30000 الأطفال الذين لم يكن لديهم سرطان الدم بين عامي 2002 و 2007.

واستخدم الباحثون العناوين السكنية لتقدير القرب من حركة المرور، بما في ذلك المسافة إلى أقرب طريق رئيسي وكم يبلغ طول الطرق القريبة من المنزل.

وكان هناك أكثر من 2000 حالة من حالات سرطان الدم وسرطان الدم الليمفاوي الحاد، كما أن هناك 418 حالة من حالات سرطان الدم الحاد .

ووفقاً لوكالة حماية البيئة الأمريكية، فإن البنزين قد يسبب التعرض للنعاس، والدوخة، والصداع، وكذلك تهيجات العين والجلد والجهاز التنفسي، في حين أن استنشاق والتعرض الطويل الأمد له فى الأماكن المهنية تسبب اضطرابات مختلفة في الدم، بما في ذلك انخفاض أعداد خلايا الدم الحمراء وفقر الدم.

وأضاف الباحثون أن البنزين يسبب السرطان للبالغين ولكن بنسبة ضئيلة، لكن تعرض الأطفال للبنزين قد يسبب سرطان الدم بنسبة مرتفعة للغاية وخاصة الأطفال الأقل من 12 سنة.