جماهير طنجة تدعم فريق اتحاد طنجة رغم العقوبات

الأوقات- هسبورت: أطلقت جماهير اتحاد طنجة حملات على مستوى الصفحة الرسمية للنادي، تطالب فيها المكتب المسير لفارس البوغاز بطبع تذاكر المباريات الثلاث التي سيتم خوضها بدون جمهور، على خلفية العقوبة الصادرة على الـ IRT من اللجنة التأديبية التابعة لجامعة الكرة المغربية، متعهدةً باقتنائها رغم أنها لن تخول لها الدخول إلى الملعب، حتى لا يتضرر الفريق مادياً من قرار الـ FRMF.

وتطالب الجماهير الطنجاوية في تعليقاتها على منشورات الصفحة الرسمية للنادي بطبع تذاكر المباريات الثلاث المعنية بعقوبة "الويكلو"، وطرحها للبيع، على أن يتم اقتناؤها دون ولوج الملعب، لمساندة الفريق مادياً، ولإبراز مدى" حبهم وانتمائهم للفريق الطنجي وأن العقوبات لن تبعدهم أبداً عن مساندته".

وعلمت "هسبورت" أن المكتب المسير لاتحاد طنجة، برئاسة حميد أبرشان، يتجه إلى الطعن في العقوبات التي لحقت بناديه لدى لجنة الاستئناف، على أن يتم عقد ندوة صحفية قريباً، كانت مبرمجة مساء أمس وتم تأجيلها، للحديث عن العقوبات التي لحقت بالفريق، والإعلان عن الإجراءات التي سيتم اتخاذها لتباحث إمكانية استئناف العقوبة، خاصةً وأن فارس البوغاز دائماً ما اشتكى غياب محتضنين، واعتبر أن مموله الأول هو الجماهير التي ضخت في خزينة النادي السبت الماضي ما يزيد عن 120 مليونا سنتيما.

وكانت اللجنة التأديبية للجامعة قد عاقبت اتحاد طنجة بتغريمه 5 ملايين سنتيما وحرمانه من جماهيره لثلاث مباريات، وذلك لعدم احترامه قرار الجامعة الوارد في البلاغ الصادر يوم 18 من شتنبر الماضي ومذكرة العصبة الاحترافية لكرة القدم عدد 01 بتاريخ 22 من الشهر ذاته، المتعلقتين بعدم السماح للقاصرين غير المرفقين بأولياء أمرهم بولوج الملاعب، وكذا لرشق جماهير النادي الطاقم التحكيمي الذي أدار لقاءه أمام المغرب التطواني السبت الماضي.

كما عاقبت اللجنة ذاتها كلا من نادي الاتحاد الزموري للخميسات وجمعية سلا بتغريمهما 5 آلاف درهما لكل منهما وحرمانهما من جماهيرهما لمباراة واحدة، وذلك "نظرا للشجار الذي حصل بين أنصار نادي الجمعية السلاوية وأنصار نادي الاتحاد الزموري للخميسات الذين تبادلوا خلاله الرشق بالحجارة والكراسي التي تم اقتلاعها من أماكنها"، كما جاء في بلاغ الجامعة.