اكتشاف فتاة قاصر ضحية ثانية للمرأة المنقبة

علمت  "الاوقات" من مصدر مطلع، ان المرأة المنقبة المصابة باضطرابات نفسية، التي هاجمت فتاة قاصر، كانت في طريقها الى المدرسة، و اعتدت عليها بآلة حادة على مستوى الوجه، صباح الجمعة،  و تم اعتقالها في نفس اليوم.

حيث انه عند تعميق البحث من طرف الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن طنجة، تبين ان هناك شكاية مسجلة منذ مدة ضد مجهول لدى الدائرة الأمنية الثانية، مفادها ان فتاة قاصر تعرضت الى ضربة في الوجه بواسطة آلة حادة كذلك سببت لها جروح.

و عند مواجهة المرأة الموقوفة مع الفتاة الضحية، تعرفت عليها هذه الأخيرة، و من جهة اخرى، قامت "الأوقات" بالتحري عن من هي هذه المرأة التي ترتدي لباس النقاب، فتبين لها حسب المعلومات التي توصلت بها، ان اسمها "اكرام"، و انها كانت متزوجة برجل يقيم بدولة هولندا، و أنجبت معه بنت، الا ان الزوج أخذ هذه البنت و سافر بها خارج أرض الوطن. 

 و تضيف هذه المعلومات، انه بعد مفارقتها عن ابنتها أصيبت باضطرابات نفسية، و لم يعد يتحملها أحد، فتشردت و اتخدت من باب مسجد "السعودي" الكائن بحي كسابراطا مرقداً لها، و حسب أحد الحقوقيين متابع للملف، وضح للجريدة، ان الموقوفة تم تقديمها أمام أنظار وكيل الملك بابتدائية طنجة، أمس الأحد و تم ايداعها بالسجن المحلي "ساتفيلاج"، رغم أن مكانها الطبيعي هو مستشفى الأمراض العقلية الرازي ببني مكادة.