سبعة ملايير درهم هي كلفة إنجاز المخطط الفلاحي بجهة طنجة الحسيمة

 الاوقات-و.م.ع: بلغت القيمة الإجمالية لإنجازات المخطط الفلاحي لجهة طنجة تطوان الحسيمة، الذي سينتهي مع متم سنة 2015، أزيد من سبعة مليار درهم.وبلغ عدد المشاريع المنجزة في إطار المخطط الفلاحي الجهوي، وفق حصيلة قدمتها المديرية الجهوية للفلاحة بطنجة، 97 مشروعا، منها تسعة مشاريع تهم الإنتاج الحيواني و88 تهم الإنتاج النباتي، وأنجزت 7 منها في إطار الدعامة الأولى لمخطط (المغرب الأخضر)، و90 في إطار الدعامة الثانية.واستفادت المشاريع، التي تندرج في إطار الدعامة الأولى لمخطط (المغرب الأخضر) من 17 بالمائة من القيمة الإجمالية المخصصة لإنجاز المخطط الفلاحي الجهوي، فيما بلغت قيمة المشاريع المنجزة في إطار الدعامة الثانية 19 بالمائة من القيمة الإجمالية، والمشاريع الأفقية نحو 64 بالمائة.وتندرج في إطار مشاريع الدعامة الأولى لمخطط (المغرب الأخضر) مشاريع جهوية صرفة ومشاريع بين جهوية، وهي مشروع التجميع لسلسلة الحليب الخاصة بتعاونية الحليب بالشمال (كولينور) بقيمة 655 مليون درهم، ومشروع التجميع لسلسلة السكر كوزيمار بنحو 356 مليون درهم، ومشروع التجميع لسلسلة الزراعة الزيتية تهم مجموعة ذات النفع الاقتصادي بلحسن ب33 مليون درهم.كما تهم مشاريع الدعامة الأولى مشروع التجميع لسلسلة الأرز ب105 مليون درهم، ومشروع التجميع لسلسلة الحليب (كوباك) ب50 مليون درهم، ومشروع التجميع لسلسلة اللحوم الحمراء (كوباك) ب50 مليون درهم، ومشروع التجميع لسلسلة التبع بقيمة 61ر16 مليون درهم.وبخصوص مشاريع الدعامة الثانية، بلغ عدد المشاريع المتعلقة بالأشجار المثمرة 84 مشروعا غطت 64 ألف هكتار منها 58 ألف هكتار من الزيتون بقيمة وصلت إلى 29ر1 مليار درهم، وستة مشاريع همت الإنتاج الحيواني وتنمية سلاسل النحل والماعز والأغنام وتثمين زيت الزيتون وتجفيف التين والنباتات الطبية والعطرية والعسل وجبن الماعز، بلغت قيمتها الاستثمارية 57 مليون درهم.وتعلقت المشاريع الأفقية المنجزة برسم المخطط الفلاحي الجهوي بالتجهيز الهيدرو-فلاحي لمحيط السقي دار الخروفة بوزان (8ر2 مليار درهم) والتجهيزات الهيدرو-فلاحية لمحيط الري بسافلة سد مرتيل (تطوان) وسافلة سد مولاي بوشتى (شفشاون) والمدار السقوي لمنطقة أسجن (وزان) بقيمة 870 مليون درهم، وبرنامج تطوير السقي الصغير والمتوسط بالمناطق الجبلية (41 مليون درهم)، وتنفيذ البرنامج للاقتصاد في مياه السقي (700 مليون درهم) وبرنامج فك العزلة عن العالم القروي (113 مليون درهم).