تعيين العميد الممتاز عبد الكبير لواء الدين رئيسا جديدا للمنطقة الأمنية الأولى بطنجة

الاوقات-كادم بوطيب: علمنا من مصادر مطلعة، أن الإدارة العامة للأمن الوطني، أقدمت بداية هدا الأسبوع الجاري  على قرار تعيين العميد الممتاز لواء الدين عبد الكبير  رئيسا جديدا للمنطقة  الأمنية الأولى  لطنجة خلفا للمسؤول الأمني السابق شهيد الناصري الدي ثم إعفاءه من نفس المنصب قبل 3 أشهر حيث ظل عبد الكبير لواء الدين يشغل نفس المنصب بالنيابة حتى ثمت تزكيته لشغل هدا المنصب رسميا.

وأفادت ذات المصادر أن الإدارة العامة للأمن الوطني، أن قرار التنصيب هدا جاء بعدما ظل منصب رئيس المنطقة الأمنية  الأولى ونائب والي أمن طنجة مولود أخويا شاغرا لمدة طويلة بعدما عرفت ولاية أمن طنجة إجراءات تنقيلية وعقابية شملت عددا من المسؤوليين الأمنيين.

وجدير ذكره أنه عقب التعيين الجديد لرئيس المنطقة الأمنية الأولى بطنجة، تكون هذه الأخيرة قد شهدت في ظرف أقل من سنتين  ثلاثة مسؤولين للمنصب ذاته، الأول متمثل في إعفاء المسؤول الأمني عبد الله حيار بسبب نزاع قضائي وعلاقات مشبوهة مع عدد من رجال الأعمال بالمدينة، والثاني شهيد الناصري الدي أعفي من منصبه في 29 من شتنبر 2015 بسبب التحقيقات التي باشرتها المديرية العامة للأمن الوطني عقب احتجاج حوالي 200 رجل أمن أمام مقر ولاية أمن طنجة بسبب عدم تمكينهم من قضاء عطلة عيد الأضحى رفقة دويهم خاصة وأن الملك كان قد غادر المدينة يوما قبل عيد الأضحى ومع دلك لم يتم السماح لهم بالعودة إلى مدنهم.