احتجاج على (كرنافال) المدرسة الإسبانية بطنجة

أقامت مدرسة البعثة الاسبانية  بطنجة ، احتفال على شاكلة (كرنافال) ، في مسيرة انطلقت من ساحة الكويت (ايبيريا) في اتجاه ساحة عين قطيوط.

حيث  أقيم هذا الاحتفال بالقرب من مسجد محمد الخامس ، اليوم الجمعة 20 فبراير2015 ، تزامنا مع الاستعدادات لصلاة الظهر.

و حيث  عبر زبناء مقهى (ايبيريا) و مجموعة من المتتبعين ، على ان اختيار المدرسة الاسبانية الاحتفال يوم الجمعة تزامنا مع صلاة الظهر ، هي عادة تقوم بها هذه المدرسة كل سنة.

و  لعل الغرض من اختيار يوم الجمعة حسب زبناء مقهى (ايبيريا) ، هو إرسال إشارات و رسائل مشفرة من الإسبان  قصد استفزاز المسلمين في عيدهم ، الذي هو يوم الجمعة. 

 و لوحظ في مسيرة (الكرنافال) أطفال مغاربة و إسبان ، يرتدون لباس الرسوم المتحركة مثل " السنافر و بيراط د كريبي" و غيرها من قصاصة الغرب.

 و لوحظ ايضا ان هؤلاء الأطفال تم تسليمهم سيوف و صلبان يحملونها في هذه المسيرة التي انطلقت من ساحة الكويت في اتجاه ساحة عين القطيوط.

 و لوحظ كذالك،  ابن منعش عقاري مشهور بطنجة ، اسمه (مُحَمَّد.س) بالمناسبة طفله يدرس هناك ، في غاية الفرحة و البهجة بهذه المسيرة (الصلبوتية) و بهذا الاحتفال الاسبانومغربي.

هذا  و توصلت "أوقات طنجة" اثناء الاستماع الى شهود عيان ، بشكايات شفوية من عدة أشخاص يطالبون فيها عبر منبر الجريدة ، إدارة مدرسة البعثة الاسبانية و الهيئات الدبلوماسية التي تمثل الدول الغربية المسيحية ، وتقوم باحتفالات شبيهة بهذا (الكرنافال) الذي يرفع فيه الصليب ، و من السلطات المحلية التي ترخص لهم بذالك ، بان يختاروا اي يوم اخر من أيام الأسبوع للاحتفال من غير يوم الجمعة ، احتراما لمشاعر و عقيدة ساكنة طنجة.

image.jpg

صورة ل (كرنافال) المدرسة الإسبانية بطنجة يوم الجمعة 20 فبراير 2015