تفاصيل مثيرة حول قضية بائع الاثات المنزلي المعتقل بطنجة

image.jpg

صورة لمشعودة 

1317955892.jpg

حي مسنانة الهامشي بطنجة

بعد اعتقال الشاب (م.ح) من طرف الشرطة القضائية بطنجة رفقة فتاة ، و إيداعه السجن المحلي بطنجة (ساتفيلاج) من طرف النيابة العامة ، بتهم السكر العلني  ، الفساد ، اهانة رجال الأمن اثناء مزاولة عملهم ، السياقة في حالة سكر ، و عدم الامتثال ، تعالت أصوات مقربة من الشاب الموقوف و وضحت تفاصيل مثيرة.

حيث صرح مستخدم لدى الشاب المعتقل ، في محل مشهور يسيره هذا الأخير مخصص لبيع الاثاث المنزلية بطنجة ، ان مشغله  منذ ربطه علاقة مع الفتاة التي اعتقلت معه المسماة (إ.د) المعروفة بحي مسنانة بان أمها تشتغل كشوافة تُمارس اعمال السحر و الشعودة ، و هو يعيش حالة نفسية مضطربة ، بحيث يأخذ الأموال من الصندوق المالي للمحل و يكتري بها شقق مفروشة و يذهب مع هذه الفتاة لمدد طويلة ، و لم يعد يهتم بالمحل.

كما صرح (بنيرماق) ل "اوقات طنجة" و هو صديق للشاب المعتقل (م.ح) ، انه سبق ان التقى بمسير محل بيع الاثاث المنزلية قبل اعتقاله ، و وجده في حالة هيجان و سخط على هذه الفتاة ، و كان يقول بأنها أخذت له امواله و انه بمجرد ما سيلتقي بها  سينتقم منها ، الا انه لما رآها تحول الى حنون و بدأ يقول بأنها فتاة جيدة و ذهب معها ، ما قد يفسر ان الشاب (م.ح) قد أصيب بأعراض السحر و شعوذة حسب (بنيرماق) دائماً.

و استغرب احد أصدقاء الموقوف ، كيف تم إطلاق سراح هذه الفتاة و متابعة الشاب (م.ح) وحده ، ما دامت جنحة الفساد يعاقب عليها الطرفين ، و تمنى المتحدث ان يكون هذا التوقيف خيرا لصديقه (م.ح) لكي تبتعد عنه هذه الفتاة الغامضة المسماة (إ.د) و التي استنزفت أمواله.