ملعب الزياتن : التضيق على الإعلاميين و نقابة الصحافة صُم بكم

 نشر موقع (طنجة كوم) ، تصريحات مؤثرة  للزملاء الصحفيين المحليين و الوطنين ، توضح بانه تم تشديد المراقبة على مدخل ولوج الصحفيين الى منصة الملعب الكبير الزياتن بطنجة ، بحيث هناك ستة حواجز لرجال الأمن ، و ينبغي في كل حاجز ان يدلي الإعلامي ببطاقة الصحافة تثبت المنبر الذي ينتمي اليه. 

 حيث ان هذه الإجراءات المشددة ، دفعت بعض الزملاء الصحفيين للخروج عن صمتهم و تقديم تصريحات للرأي العام ، منهم القندوسي الذي صرح بان هذه الإجراءات هي تعسفية ، و منهم الرابطي الذي صرح بان هذا التعامل هو سيّء و لا يشرف المدنية و لا يشرف نادي اتحاد طنجة ، و طالب بإعادة النظر في هذه الإجراءات.

 هذا و امام هذه الاعتداءات و المضايقات لأسرة الاعلام و حرية التعبير بمدينة البوغاز ، استغرب المتتبعين من موقف النقابة الوطنية للصحافة المغربية فرع طنجة ، التي تزعم انها تنفرد بتمثيل الصحفيين ، لم تصدر اي تنديد او اي استنكار ، و لم نسمع لها صوت ، صُم بكم.

و تتزامن هذه الأفعال المشينة التي يتعرض لها إعلاميو عروس الشمال ، مع حصول بيت الصحافة على مبلغ 300 مليون سنتيم كدعم من الجهة قصد إنجاز ارشيف جهوي ، و النهوض بالإعلام و حقوق الاعلاميين للوصول الى المعلومة ، الشيء الذي يطرع عدة نقط استفهام ، هل تعمل هذه المؤسسة بشكل مستقل ، ام انها مرتبطة بأجندات معينة تجعلها لا تتكلم الا لما تتوصل بالضوء الأخضر.

image.jpg

Source: 02