سخط بسبب التلاعب بالساعة و العودة الى التوقيت الصيفي

ستتم العودة الى التوقيت الصيفي ، ابتداءا من الساعة الثانية صباحا من يوم الأحد 29 مارس 2015، وذلك بإضافة ساعة إلى التوقيت المغربي كما سيتم تأخير ساعة عند الساعة الثالثة صباحا من يوم الأحد 25 أكتوبر 2015، مع الرجوع إلى التوقيت الرسمي للمملكلة خلال شهر رمضان.

ويأتي هذا التغيير في التوقيت تطبيقا للمرسوم رقم 2.13.781 القاضي بتغيير المرسوم رقم 2.12.126 الصادر في 26 جمادى الأولى 1433 (18 أبريل 2012) المتعلق بتغيير الساعة القانونية.

هذا  و سبق لعدة مؤسسات ان اشتكت من هذا التلاعب بالتوقيت ، لكونه يؤثر عليها و يخلط عليها الأوراق ، فيما علق البعض ان المغرب مضطر الى هذا التغيير في التوقيت لكون الشركات الكبرى ، التي تعتبر العمود الفقري للمملكة تريد ذالك.

هذه الشركات هي عبارة عن الابناك و مؤسسات اخرى ، مرتبطة بالجمهورية الفرنسية و بالتالي لا يمكن ان يكون فرق التوقيت بين المغربيين و الفرنجة اكثر من ساعة ، و أضاف البعض ، ان ذالك من اجل استمرار الإجراءات الإدارية بين الطرفين.

image.jpg