فضيحة: العثور على كمية من الحشيش داخل سجن طنجة

علمت “الأوقات” من مصدر داخل السجن المحلي بطنجة “سات فيلاج”، ان موظفو السجن عثروا أمس (السبت 14 فبراير)، على كمية من المخدرات تزن حوالي كيلوغرامين ونصف (2.5) من الحشيش ، داخل ثلاثة كهربائية صغيرة موضوعة بمستودع أحد أحياء السجن.

و وضح للجريدة نفس المصدر ، أن هناك معلومات تروج حاليا داخل المؤسسة يمكن ان يكون الغرض منا التشويش على الوصول الى صاحب المخدرات الحقيقي ، تفيد هذه المعلومات بان الكمية المحجوزة ، عثر عليها بداخل ثلاجة في ملكية سجين إسباني أنهى عقوبته السجنية منذ أزيد من سنتين.

وأضاف المصدر، أن سجناء يعملون كمخبريين للرئيس المعقل ، و يقومون بأعمال النظافة فيما يسمى (الكروة الكبيرة) ،  مقابل حصولهم على امتيازات و السماح لهم بالتجول داخل الأحياء ، يعتقد ، هم من أوصلوا الخبر إلى إدارة المؤسسة السجنية.

حيث بادر رئيس المعقل ونائبه ومفتش السجن بالبحث عن هذه الثلاجة المثيرة للجدل ، و التي كانت موضوعة بمخزن خاص داخل المعقل ، إذ بعد فتحها ثم العثور على كمية من مخدر "الشيرا" ، وكانت عبارة عن قطع صغيرة مغلفة بمادة البلاستيك المقوى.

وبعد اكتشاف هذه الكمية من المخدرات، التي خلقت حالة استنفار في صفوف موظفي المؤسسة، تم إخطار النيابة العامة والمصلحة الولائية للشرطة القضائية بالمدينة، التي حضرت إلى عين المكان، وقامت بحجز الكمية المضبوطة، في انتظار فتح تحقيق بشأن الجهة التي وقفت وراء تسريبها إلى داخل السجن المحلي.

و يذكر ان السجن المحلي بطنجة ، عاش السنة الماضية سلسلة من الفضائح ، منها انتحار شاب في مقتبل العمر احتجاجا على اغتصابه باصبع موظف ، و منها الضبط في حالة التلبس موظفون يدخلون المخدرات بشتى أنواعها و يروجونها داخل السجن ببيعها الى السجناء.

image.jpg