هروب جماعي لعون سلطة و رجال القوات المساعدة بساحة 9 ابريل

شهدت ساحة 9 ابريل  اليوم (الاثنين 2 مارس) حوالي الساعة السابعة مساءا ، فوضى عارمة و حالة الكر و الفر ، بسبب تكتل الباعة المتجولين في كتلة بشرية و محاولة إلقاء القبض على عون سلطة و رجال القوات المساعدة.

 حيث علمت "أوقات طنجة" ، ان عون سلطة و رجال القوات المساعدة و أشخاص اخرين معهم مجهولين الهوية ، هربوا بشكل جماعي في اتجاه مقر الشرطة الكائن بسوق "سيدي بوعبيد" بطنجة مرورا على ساحة 9 ابريل .

و  علمت الجريدة ، ان الهاربون تمكنوا من الدخول الى مقر الشرطة الموجود ب "السوق د بارا" طالبين الحماية ، و رغم ذالك حاصرهم المحتجون ، الذين كانوا عبارة عن موجة بشرية داخل مقر الشرطة و طالبوا باتخاذ المتعين في حقهم.

هذا  و لم تعرف لحد الان ما هي أسباب "انتفاضة" و "تمرد" الباعة المتجولون ، و ما هي النقطة التي أفاضت الكأس بالضبط ، و من جهة اخرى تساءل البعض عن سبب خروج عون سلطة و القوات المساعدة دون حضور القائد رئيس الملحقة الإدارية المسؤولة على نفوذ تراب ساحة 9 ابريل.

image.jpg

صورة للباعة المتجولين اثناء محاصرتهم لمقر الشرطة بساحة 9 ابريل مساء يوم الاثنين 2 مارس 2015