تفاصيل جديدة في قضية تحطم الطائرة الألمانية و على متنها مغربي و زوجته

أعلن المدعي الفرنسي بريس روبان المكلف التحقيق في تحطم طائرة ايرباص ايه 320 التابعة لشركة جيرمان وينغز، التي كان على متنها المغربيان محمد و زوجته اسماء حديثي الزواج قصد زيارة مدينة دوسلدورف الألمانية من أجل قضاء "شهر العسل"، حيث وضح المدعي اليوم الخميس 26 مارس، أن مساعد الطيار ابدى على الأرجح “رغبة في تدمير” الطائرة ولو أنه استبعد في هذه المرحلة وقوع “اعتداء إرهابي”.

وقال روبان في مؤتمر صحافي في مارينيان (جنوب) ان اندرياس لوبيتز (28 عاما) الالماني الجنسية كان وحده يتولى “قيادة الطائرة” داخل القمرة لحظة الحادث.

وتابع المدعي وهو يعرض النتائج الأولية لتحليل أحد الصندوقين الاسودين للطائرة “لقد رفض عمدا فتح باب القمرة للطيار”.

واضاف “وضغط بعدها الزر الذي يباشر عملية الهبوط لسبب لا نزال نجهله تماما لكن يمكن تفسيره على أنه رغبة في تدمير الطائرة”.

وشدد روبان أن مساعد الطيار “ليس له ملف إرهابي” وأن “لا شيء يتيح القول أن الأمر يتعلق باعتداء ارهابي” في هذه المرحلة.

وختم المدعي بالقول ان الاشخاص ال150 على متن الطائرة “ماتوا على الفور” اذ “لم نسمع صراخا سوى في الأخير.

image.jpg