بني مكادة: تفاقم الجرائم سقوط قتيل جديد بأرض الدولة

 قتل صباح اليوم السبت 28 مارس، بحي "أرض الدولة" التابع لبني مكادة طنجة، المدعو "ولد الفقي"، بحيث حضرت الى عين المكان فرقة أمنية للشرطة القضائية التابعة لولاية أمن طنجة.

كما حضر رجال الوقاية المدنية، و تم النقل جثة "ولد الفقي" الى مستودع الأموات، فيما فتحت العناصر الأمنية بحث في الموضوع لمعرفة أسباب حدوث هذه الجريمة الشنعاء.

هذا  و عاشت ساكنة حي مبروكة مساء أمس الجمعة حالة من الرعب و الهلع بسبب شجار مجموعات مسلحة تحمل أسلحة بيضاء عبارة عن سيوف (ساموراي) مع بعضها البعض، الشيء الذي أدى الى إصابة بعض عناصرها بجروح متفاوتة الخطورة.

و سبق  لمنطقة بني مكادة أن اهتزت على عدة "حروب" طاحنة بين عصابات من اجل بسط نفوذها على تجارة المخدرات القوية (البيضاء و السوداء) في مساحات معينة، بحيث كل عصابة تنتمي الى أحياء مختلفة، منها "محباكو"، "الرويدة"، "الإذاعة"...

و بسبب تفاقم هذه الجرائم الخطيرة، التي تعيد الى الاذهان زمن السيبة، دق حقوقيون ناقوس الخطر بخصوص ما تعانيه منطقة بني مكادة من تدهور أمني، وحملت المسؤولية الكاملة للسلطات الأمنية بمختلف مكوناتها في حماية أمن وسلامة المواطنين والمواطنات وضمان سلامتهم.

image.jpg