اثار حناء الزفاف تقود الى تحديد هوية أسماء

نشرت مصادر صحفية، أن أشخاص مقربون من عائلة أسماء أوحود المغربية التي قضت في تحطم الطائرة الألمانية صرحوا بأن المحققين الفرنسيين تعرفوا على جثتها بفضل آثار الحناء على يدها.

وقالت جريدة "ميرور" البريطانية إن التعرف على جثمان العروسة الراحلة جرى يوم أمس الجمعة، وكانت أسماء أوحود و زوجها محمد الطهيوري عقدا قرانهما في مدينة برشلونة السبت الماضي، واحتفلا بعرسهما قبل السفر إلى دوسلدورف الألمانية، حيث تحطمت بهما الطائرة رفقة 148 آخرين فوق الأراضي الفرنسية.

وسيمكن التعرف على جثة أسماء من دفنها وفق الشريعة الإسلامية، وينتظر أن يجري ترحيله إلى مدينة الناضور، فيما يتحدر الزوج محمد من مدينة زايو.

image.jpg