و م ع : تخرج الى العلن دليل صحفي وكالة المغرب العربي للأنباء

يعتبر دليل صحفي وكالة المغرب العربي للأنباء، الذي أصدرته الوكالة مؤخرا، أداة عمل “مهنية”، و”عملية” و”فعالة”، يقدم للمطلعين عليه أجوبة عملية على مختلف جوانب صحافة الوكالة . وتم إعداد الدليل، الذي أبرز المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء السيد خليل الهاشمي الإدريسي في تقديمه أنه يعد “بادرة فريدة في تاريخ وكالة المغرب العربي للأنباء”، من قبل محمد خياط ومحمد الناصيبي، الصحافيين السابقين بالوكالة، واللذين ساهما على مدى سنوات في إشعاع الوكالة. وتم تنسيق النسخة العربية لهذا الدليل، الذي تم إنجازه بدعم من مؤسسة وكالة المغرب العربي للأنباء، من طرف الصحافيين مصطفى عدي ونور الدين الزويني، اللذين مازالا يزاولان مهنة الصحافة بالوكالة. وأوضح السيد الهاشمي في تقديم الدليل، أن هذا “المرشد ينطوي على تجربة ممارسة صحفية، من مستوى عال، طيلة عدة عقود. فهذه التجربة معترف بها كتجربة يطبعها التفاني والصرامة والمهنية والمسؤولية”، مضيفا أن الدليل من شأنه “أن يشكل نبراسا أكيدا لأخلاقيات المهنة، في وقت تواجه فيه مهنة الصحفي تهديدا جديا يعكسه الانحراف المتزايد عن هذه الأخلاقيات في سوق وسائل الإعلام التي ما فتئت تبحث عن نموذج اقتصادي جديد”. ويتناول الدليل، الصادر باللغتين العربية والفرنسية، من الحجم المتوسط والذي يقع في 240 صفحة، جميع ميادين الحياة المهنية للصحفي ومحيطه. ويتألف من عشرة محاور تتعلق ب”تحرير القصاصة الإخبارية” و”بروتوكول سكرتارية التحرير” و”تقسيم القصاصة الإخباري” و”التغطية الإخبارية” و”الإعداد للتغطية” و”تنوع الأجناس الصحفية” و”مراسل الوكالة” و”أدوات اشتغال سكرتارية التحرير” و”موقع وكالة المغرب العربي للأنباء”. وتم تقديم دليل صحفي وكالة المغرب العربي للأنباء، أول أمس الخميس، خلال حفل حضره وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، السيد مصطفى الخلفي، الذي أشار إلى أن هذا الدليل ينضاف إلى سلسلة الإنجازات التي راكمتها الوكالة، من قبيل مجلس التحرير ومجلس التدبير وميثاق أخلاقيات المهنة ومختلف الآليات الرامية للارتقاء المهني. وأضاف أن الدليل يشكل بداية لخطوات أخرى قادمة، وفي مقدمتها العقد البرنامج، ومشروع القانون الأساسي للمؤسسة، اللذان يتم وضع اللمسات الأخيرة عليهما، معتبرا أنه من شأن هذه المكتسبات أن تمكن وكالة المغرب العربي للأنباء من أن تتبوأ المكانة التي تستحقها باعتبارها مؤسسة استراتيجية وطنية. من جهته، قال المدير العام للوكالة السيد خليل الهاشمي الإدريسي إن الدليل يجمع حصيلة تجربة امتدت لسنوات عديدة، وكفاءات وخبرات ومعارف في نفس المرجع، كما يقدم بسخاء تجربة قدماء صحفيي الوكالة إلى شبابها. واعتبر أن الدليل يشكل جزءا مهما من ذاكرة وكالة المغرب العربي للأنباء وسيتم وضعه رهن إشارة الصحفيين الجدد بالوكالة بغية تحقيق إدماج أفضل للشباب داخل الوكالة، مضيفا أن المؤسسة التي لا تتوفر على تاريخ تجد صعوبة في استشراف مستقبلها.

image.jpg