تطوان تحتضن رواقا تشكيليا لفناني المغرب واسبانيا

يرتقب أن يحتضن رواق بيرتوتشي بمدينة تطوان، معرضا تشكيليا، ما بين 3 و 12 أبريل، يلتقي فيه فنانون تشكيليون مغاربة واسبان لعرض مجموعة من اللوحات أمام الزوار للإطلاع على البصمات الإبداعية المغربية ونظيرتها الاسبانية.

وحسب ما أوردته مصادر إعلامية، فإنه سيتم تنظيم هذه التظاهرة الفنية بتعاون مع مجلس الجالية المغربية بالخارج، في إطار العلاقات الثقافية المغربية الإسبانية المتميزة، وكذا تفعيل الحوار الحضاري بين الضفتين. 

ويشارك في هذا المعرض، الذي تشرف على تنظيمه المديرية الجهوية لوزارة الثقافة بجهة طنجة تطوان، أسماء بارزة في المجال الفني باسبانيا، كما يشارك من الجانب المغربي كل من الفنانين عبد الواحد الصوردو، وعبد السلام نوار، والعلمي البرتولي، ومحمد العربي بوضريسة، ومحمد هيدور، ورياض بوهلال. 

ويسعى المنظمون من خلال هذا المعرض، إلى التعريف بالتطور الذي يعرفه الميدان التشكيلي في المغرب واسبانيا، والبحث عن النقاط المشتركة بين فناني البلدين، إضافة إلى خلق روابط التعاون بينهما في قالب ثقافي وحضاري.