شابة تقبل على شنق نفسها بحي بنكيران

أقبلت شابة على شنق نفسها مساء أمس الثلاثاء بحي بنكيران بطنجة، حيث سجلت مصادر إعلامية أن زوج الضحية البالغ من العمر 29 سنة، قد صرخ بأنه قد عثر على جثة زوجته معلقة بحبل متين في أحد جنبات البيت.

وعن أسباب الحادث، سجلت مصالح الشرطة القضائية التي حضرت إلى مكان الحادث، مرفوقة بالشرطة العلمية، تصريحات تفيد بوجود مشاكل بين الزوجين، دفعت الضحية ذات 27 سنة لوضع حد لحياتها، مشيرة إلى أنه السبب قد يكمن أيضا في الوضع المادي المتواضع للزوجين ، خاصة أن الزوج يشتغل كمستخدم بإحدى الوحدات الصناعية بأجر زهيد.

وأوردت مصادر إعلامية أن مدينة طنجة، قد سجلت منذ بداية مارس الجاري، حالتي انتحار، وعلى إثر هذا يدق خبراء اجتماعيون ناقوس الخطر، من تنامي حوادث الانتحار بهذه الوتيرة المفزعة، التي تعتبر ظواهر غير مألوفة في المجتمع المغربي بصفة عامة وفي مدينة طنجة على وجه الخصوص، مما يستوجب تشخيصا وحلولا لهذه الظاهرة.