فتاة في العشرينات تلقي بنفسها من الطابق الثالث لعمارة سكنية

صورة من الارشيف 

صورة من الارشيف 

الأوقات-متابعة: اهتزت منطقة بوخالف بمدبنة طنجة، مساء يوم الخميس، على وقع فاجعة انتحار فتاة في منتصف العشرينات من العمر، عندما أقدمت على وضع حد لحياتها، من خلال إلقاء نفسها من الطابق الرابع لعمارة سكنية تقع بمجمع العرفان- حسب ما أفادت به مصادر صحفية.

وقد صدم سكان المجمع، عندما هوت الفتاة البالغة قيد حياتها من العمر 25 سنة إلى الأرض، وتجمهر حولها العشرات وهي ملقاة وسط بركة من الدماء.

وذكرت ذات المصادر أن مقربين للفتاة قد رجحوا إقدامها على الانتحار نتيجة اضطرابات نفسية كانت تعيشها لسنوات مضت.

وقد حلت بعين المكان المصالح الأمنية مرفوقة بعناصر الوقاية المدنية، الذين قاموا بنقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات، التابع لمركز التشخيص القضائي بمستشفى الدوق دو طوفار، فيما أمر الوكيل العام بفتح تحقيق في هذه النازلة لمعرفة حيثيات وظروف إقدام الفتاة على الانتحار. 

ويدق خبراء اجتماعيون، ناقوس الخطر، من تنامي حوادث الانتحار بهذه الوتيرة المفزعة، التي تعتبر ظواهر غير مألوفة في المجتمع المغربي بصفة عامة وفي مدينة طنجة على وجه الخصوص، مما يستوجب تشخيصا وحلولا لهذه الظاهرة.