تفاصيل جديدة في قضية أمين مال فريق اتحاد طنجة

علمت "الاوقات"، أن قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية لطنجة، حدد تاريخ 22 أبريل الجاري، لإجراء مواجهة بين أمين مال فريق اتحاد طنجة لكرة القدم و شقيقه المتابعان في حالة اعتقال، و بين الجمركي المتهم بتسهيل مرور ثمانية أطنان من المخدرات في حمولة الطماطم. 

 وكان الجمركي قد هدد، خلال البحث معه، بالكشف عن عدد من الأسماء التي سبق وأن عمل معها في تهريب المخدرات، ويبدو أنه بدأ في تنفيذ وعده، وأطاح في أول خرجة له بالمسؤول عن مالية فريق اتحاد طنجة لكرة القدم و شقيقه، اللذان يقبعان حاليا بإحدى زنازين حي (ج) بالسجن المحلي بطنجة "ساتفيلاج"، بناءا على أمر صادر عن قاضي التحقيق بتاريخ 7 أبريل 2015.

 وتعود تفاصيل هذه القضية إلى مارس من سنة 2012، حين عبرت 8 أطنان من الحشيش جهاز “السكانير” وهي على متن شاحنة للنقل الدولي نحو ميناء الجزيرة الخضراء، حيث كشفت التحريات فيما بعد أن العملية تمت بتواطئ أحد عناصر الجمارك، الذي قصر في عملية المراقبة ولم يقم بإخضاع الشاحنة إلى تفتيش يدوي بالرغم من الصور التي أظهرها جهاز السكانير، ليتم إيقافه بعد مرور 3 سنوات، بعدما أعدت المفتشية العامة لإدارة الجمارك تقريرا تفصيليا حول هذه القضية.

 ويوجد رهن الاعتقال على خلفية هذه القضية التي تتعلق بالتجارة الدولية في المخدرات أربعة أشخاص لحد الآن، وهم الجمركي وصاحب شركة النقل الدولي (أمين مال فريق اتحاد طنجة) وشقيقه، أما الشخص الرابع، ويتعلق الأمر بسائق الشاحنة، فهو يوجد الآن في سجن مدينة الجزيرة الخضراء (بوطافوكو). 

image.jpg