عملية سطو على محل تجاري بوسط طنجة

 تعرض المحل التجاري الكائن بشارع بلجيكا بوسط مدينة طنجة، الى عملية سطو خطيرة، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، بحيث يبدو من خلال الصورة ان اللص او اللصوص المفترضين محترفين في تنفيذ عمليات السرقة الموصوفة، و ذالك من خلال الطريقة التي فتحت بها باب المحل.

وصرح حمزة زباير مسير المحل التجاري الذي تعرض للسطو و الذي يستعمل ك (تيليبوتيك) مخدع للهاتف، في اتصاله مع جريدة "أوقات طنجة" في نسختها الاليكترونية، ان هؤلاء السراق المجرمون سرقوا مبالغ مالية و التعبيئات و أجهزة الهواتف النقالة و أشياء أخرى.

ووضح حمزة انه لا يستطع تحديد القيمة الحقيقية للمسروقات، الا بعد ان يقوم بعملية جرد لكل الأشياء المسروقة، و لحد  كتابة هذه الأسطر، لم تحضر عناصر الضابطة القضائية الى عين المكان من اجل المعاينة و فتح بحث دقيق في الموضوع، و أضاف انه من الممكن التعرف على الجناة، لكون المحل مزوّد بكاميرات المرقبة و الرصد قصد العودة الى التسجيلات عند الحاجة.

image.jpg