طنجة تستعد لاحتضان ملتقى كاب سبارطيل للسينما في نسخته الثانية

الأوقات- متابعة: يرتقب أن تحتضن مدينة طنجة غدا الجمعة، افتتاح  فعاليات الدورة الثانية لملتقى رأس سبارطيل لسينما الشمال – جنوب، بمشاركة أفلام طويلة وقصيرة من المغرب وعدة دول أوربية وعربية .

وستمتد فعاليات الملتقى انطلاقا من يوم غد 3 أبريل إلى غاية 7 أبريل، بتقديم مجموعة من العروض السينمائية لأفلام من المغرب وخارجه، فيما سيكون الافتتاح الرسمي في الخامس من نفس الشهر، حيث سيتم خلاله عرض فيلم من جنوب إفريقيا وموريتانيا باعتبارهما ضيفا هذه الدورة ، بالإضافة إلى فيلم “خيول الحظ “من توقيع المخرج جيلالي فرحاتي .”

ويتضمن البرنامج العام للملتقى عروضا سينمائية أخرى لأفلام قصيرة من المغرب ،إسبانيا ،اليونان،النرويج،كندا،البرازيل،سويسرا، ألمانيا ،وموريتانيا ، ويشكل البرنامج العام للملتقى أرضية خصبة للتلاقح الفكري والثقافي بين كل محبي السينما من خلال عروض مختلفة تعزز حضور الثقافة السينمائية .

ويتضمن الملتقى ورشات تكوينية مكثفة في التصوير الفوتوغرافي من تأطير المصور العالمي مصطفى مسكين وفي تقنيات إخراج الشريط القصير من تأطير المخرجة الإنجليزية سوزي جيليت وزميلها الإيطالي جاكوبو دي برتولدي. كما يتضمن الملتقى موائد مستديرة للنقاش في  موضوع ” السينما والمعمار، الأفاق والعلاقات” بمشاركة مجموعة من النقاد والمتخصصين، ، وأخرى حول “السينما والمدينة” بمشاركة سينمائيين ومهندسين، وسيتم عقد لقاءات ونقاشات مع مخرجين مغاربة حول تجربتهم في تصوير المدينة.

وتشير إدارة المهرجان إلى أن أهداف الملتقى الفتي تتوخى  نشر الثقافة السينمائية و تنشيط المدينة ومحيطها فنيا وثقافيا وسياحيا عبر برمجة عروض سينمائية مغربية وأجنبية تساهم في الرفع من مستوى التذوق الفني ، وخلق فرص لتكوين الشباب في الكتابة الفيلمية من خلال تنظيم ورشات يؤطرها  متخصصون، كما أن الملتقى يشكل مناسبة للإسهام في تقديم صور وتصورات عن مفهوم المدينة كحاضرة للعيش والتعايش من خلال ندوة متمحورة حول السؤال التالي : ” ما معنى أن نصور المدينة ؟

cap.jpg