ضبط ست طائرات تجسس في سيارة سائح

الأوقات- علمت "الأوقات" من مصادر إعلامية مطلعة أن مصالح الجمارك المكلفة بالصادرات بميناء طنجة المتوسط، قد حجزت مساء الأربعاء ست طائرات بدون طيار، مجهزة بأحدث التقنيات في مجال التصوير، عثر عليها وهي مفككة ومدسوسة داخل الصندوق الخلفي لسيارة سائح ألماني رفقة زوجته.

وأفاد مصدر جمركي لإحدى المواقع الالكترونية، أن الطائرات الست، التي تحلق بواسطة جهاز التحكم عن بعد، تم ضبطها بعد أن حامت الشكوك حول السائح وزوجته، وهما يستعدان لمغادرة التراب الوطني في اتجاه القارة العجوز، ليتم إخضاع سيارتهما لتفتيش دقيق، وقد تم اكتشافها من قبل عناصر الجمارك على مستوى محطة الخروج بالميناء المتوسطي.

وأوضح المصدر، أنه بعد تفحص الطائرات المحجوزة، تبين أنها مزودة بتقنيات متطورة وتحمل كاميرات للتسجيل، بالإضافة إلى العثور على حاسوب وبعض الأجهزة اللاسلكية التي تستعمل عادة في عمليات التجسس، ما زاد من شكوك عناصر المراقبة، التي أحالت السائح وزوجته على المصالح الأمنية بالميناء، من أجل التحقيق معهما فيما إذا كانت الطائرات استعملت في أعمال استخباراتية بالمغرب، أو قاما بتصوير حرمات الناس في الفضاءات العامة والخاصة.

وتفيد نفس المصادر ذاتها أن التحقيقات التي أجرتها عناصر الشرطة القضائية، قد توصلت إلى أن الألماني وزوجته قد نجحا في إدخال الطائرات إلى المغرب بدون ترخيص من الجهات المعنية، وقاما بتسجيل عدد من الفيديوهات، تحفظ المصدر عن ذكر محتواها، إلا أنه أكد أن السائحين نفيا أثناء التحقيق معهما قيامهما بأعمال تجسس، وأنهما لم يكونا على علم بالقانون المغربي الذي يمنع إدخال هذا النوع من الطائرات.