غرق رجل أمن بطنجة، إثر إيقافه لمهاجرين أفارقة

 

الأوقات- متابعة: لفظ شاطئ “بلايا بلانكا” بطنجة،جثة رجل للقوات المساعدة، وذلك بعد ساعات من سقوطه في البحر إثر محاولة منعه لعدد من الأفارقة من دول جنوب الصحراء، من الهجرة السرية عبر هذا الشاطئ، والذين كانوا يحاولون الوصول إلى قارب مطاطي ينقلهم إلى الشواطئ الإسبانية عبر مضيق جبل طارق.

وقالت السلطات المغربية في مدينة طنجة أن جثة عنصر القوات المساعدة الذي فُقد، صباح يوم الجمعة 24 أبريل، قرب شاطئ «بلايا بلانكا» على الطريق الرابطة بين طنجة والقصر الصغير، ألقي به إلى مياه البحر من طرف مهاجرين أفارقة، خلال تدخله ضدهم.

وقد قامت فرقة متخصصة، بالبحث عن رجل القوات المساعدة، إلا أنها لم تنجح في العثور عليه قبل أن يلفظه البحر بعد ساعات من غرقه،  وبقيت جثة الضحية مجهولة المصير لعدة ساعات بعد اختفائها بين أمواج البحر. 

وتكشف آخر الإحصائيات الخاصة عام 2014 ان الهجرة السرية إلى الاتحاد الأوروبي آخذة في الارتفاع، حيث بلغت المحاولات 278000 عملية، أي قرابة ثلاثة أضعاف مثيلاتها في 2013.