اغتصاب عنيف لطفلة على يد عشيق أمها بطنجة

الأوقات- متابعة: تعرضت طفلة في ربيعها الثالث إلى حادثة اغتصاب عنيفة ووحشية، من طرف عشيق أمها بطنجة.

وقد عمدت مصالح الشرطة بمدينة طنجة، أول أمس (الثلاثاء)، إلى اعتقال الشخص الذي يشتبه في تورطه في جريمة الاحتجاز والاعتداء الجنسي للطفلة.

وذكر مصدر طبي بالمستشفى الجهوي محمد الخامس، أن الطفلة تعاني من إصابات بالغة، من كي على شكل حروقات بجميع أنحاء حسمها (الذراعين والفخذين والظهر والبطن)، مع تجلطات دموية على مستوى اعلى الفخد ومحيط الدبر.

وأكدت مصادر إعلامية، ان التحقيقات التي باشرتها العناصر الأمنية مع المتهم، وهو من مواليد 1976 بطنجة، كشفت انه يعيش مع عشيقته (ام الضحية)، بنفس المنزل، حيث كان يستغل غيابها الدائم عن المنزل بسبب إدمانها على مخدرات، لينفرد بالطفلة ويمارس عليها شذوذه بعد تعذيبها بالضرب والحرق، موضحة انه وضع، بأمر من النيابة العامة، تحت تدابير الحراسة النظرية لتعميق البحث معه بناء على نتائج التقرير الطبي الذي من المنتظر ان تعده المصالح الصحية المختصة.

 

وتعود فصول الحادثة بناء على معلومات توصلت بها عناصر الشرطة القضائية بالمدينة من طرف بعض الجيران، تفيد ان الضحية (مريم) محتجزة داخل منزل يقع بالقرب من سوق “فندق الشجرة”، حيث تنقلت عناصر الشرطة الى عين المكان واقتحمت المنزل لتعثر بداخله على عشيق ام الضحية متلبسا بممارسة شهواته الحيوانية على طفلة في سن الزهور، ليتم اعتقاله واقتياده إلى مركز الأمن للتحقيق معه في الموضوع، في حين تم نقل الطفلة الى المستشفى الجهوي محمد الخامس في حالة صحية حرجة تدعو الى القلق.