المهرجان الدولي بتطوان، يعلن عن الأسماء الفنية الفائزة ضمن الدورة 21

الأوقات- متابعة: حاز الفيلم الإيطالي "الشاب الرائع"،  بجائزة "تمودا" للسينما المتوسطية في صنف الأفلام الروائية الطويلة، وعادت  الجائزة الكبرى للفيلم القصير إلى فيلم "مول الكلب" لمخرجه كمال الأزرق، ، فيما حظي الفيلم الإسباني "فلاش" لمخرجه ألبرتو رويز روخو بجائزة الإبتكار، وآلت جائزة لجنة التحكيم الخاصة، للفيلم الفرنسي "آخر الفرنسيين الأقحاح" للمخرج بيار إيمانويل أوركون، وذهبت الجائزة الكبرى للفيلم الوثائقي للمخرج الفلسطيني سليم أبو جبل عن فيلمه "روشميا"، فيما فاز الفيلم اللبناني "العودة إلى الديار" لمخرجته نادين ناعوس بجائزة لجنة التحكيم الخاصة، وحصلت المخرجة المغربية مريم عبو على جائزة العمل الأول عن فيلمها "قراصنة سلا" . 

وتأتي الأسماء الفائزة في إطار اختتام فعاليات مهرجان تطوان الدولي  الدورة 21 من مهرجان تطوان الدولي لسينما البحر الأبيض المتوسط ، مساء أمس السبت 04 أبريل 2015، وضمن هذه الأسماء الفائزة، فقد خصصت جائزة الجمهور للفيلم المغربي "أفراح صغيرة" لمخرجه محمد الشريف الطريبق، وفاز الفيلم التركي "سيباس" لمخرجه خان موجديسي بجائزة العمل الأول، وعادت جائزة التحكيم الخاصة لفيلم "أرض متلاشية" لمخرجه الفرنسي جورج أوفاشيلي، في الةقت الذي فاز فيه الفنان المصري آسر ياسين بلقب أفضل ممثل عن دوره في فيلم "أسوار القمر" ، بينما ذهبت جائزة أفضل دور نسائي للفنانة "لولا ديوناس" عن الفيلم الإسباني "الظواهر". 

من جانب آخر خصصت إدارة المهرجان جائزة حقوق الإنسان التي يمنحها المجلس الوطني لحقوق الإنسان ، والتي آلت للفيلم المغربي "نصف السماء" لمخرجه عبد القاطع لقطع، ونوهت لجنة التحكيم بثلاثة أفلام ، أولها الفيلم التونسي "بدون2" لمخرجه جيلاني السعدي، واثنين إيطاليين يحمل أولهما اسم "صلاة الغائب" لمخرجتيه فالنتينا كارنلوتي وستيلا ماريس، و"نجمة البحر" لجياكومو أبروزيزي.  

وعرف اختتام المهرجان أيضا تكريم الممثل المصري الشاب أحمد عز ، الذي تسلم درع المهرجان  من طرف الممثل المغربي الكبير محمد فتاح ، ليسدل مهرجان تطوان الدولي لسينما البحر الأبيض المتوسط ستاره بعرض آخر فيلم في الدورة يحمل عنوان "الوهراني" للمخرج الجزائري لييس سالم.