استخدام الهاتف أثناء مشاهدة التليفزيون يضر المخ أكثر من الحشيش

الأوقات-وكالات: أكد باحثون، بجامعة كوبنهاجن الدنماركية  في دراسة نشرتها صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، أن استخدام الهواتف الذكية أثناء مشاهدة التليفزيون له أضرار خطيرة على المخ ويفرز بعض الهرمونات التى تصيبه بمشاكل صحية، قد تفوق الأضرار الناجمة عن تعاطى العقاقير المخدرة مثل الحشيش.

وقال الباحثون إن ممارسة أكثر من عمل فى الوقت نفسه مثل مطالعة الهواتف أثناء استخدام التليفزيون، يجعل المخ غير منظم، ويلجأ لتكوين روابط واتصالات عصبية خاطئة بالمخ، ولا تتخزن المعلومات الجديدة بمنطقة الحصين "hippocampus " كما هو معتاد.

وأكد الباحثون أن استخدام التكنولوجيا فى جميع مناحى حياتنا اليومى يساهم للأسف فى تدمير مخنا، ويحدث تغييرات ملحوظة به ويقلل معدلات الذكاء. وأوصى الباحثون الأشخاص بعدم تصفح شبكات التواصل الاجتماعى وإرسال الإيملات من الهواتف الذكية أو الحواسب اللوحية "تابلت" أثناء مشادة التليفزيون أو القيام بأى أعمال أخرى.

وأضاف الباحثون أن هذه الممارسات الخاطئة تحفز إفراز المادة الكيميائية " L-dopa"، والتى تساهم فى إنتاج هرمون الدوبامين، والمعروف بأضراره على المخ حال ارتفاع مستوياته عن الطبيعى.