فضيحة فنية تلاحق الشاب خالد مع فنانة عالمية

الأوقات-وكالات: أدانت محكمة باريس الابتدائية، ملك الراي الجزائري الشاب خالد حاج إبراهيم، بتهمة السرقة الفكرية لموسيقى أغنية “ديدي” وهي أشهر أغانيه التي أدخلته إلى العالمية قبل نحو عشرين عاماً.

وذكر قرار الإحالة أن خالد مطالب بتسديد حقوق تأليف موسيقي  منذ عام 1991، إضافة إلى تسديد 200 ألف أورو كتعويضات لفنان جزائري يسمى “الشاب رابح”.

وقبل أيام ، تعرض ملك الراي إلى وابل من الشتائم و الإهانات بمقر القنصلية الجزائرية بفرنسا، من طرف مواطنين جزائريين.

حيث أظهر شريط فيديو تداوله نشطاء على شبكات التواصل الاجتماعي أن الشاب خالد  سمح له فور وصوله إلى القنصلية بالدخول مباشرة لقضاء حاجته دون الالتزام بالطابور الذي كان يعجّ بمواطنين جزائريين، ما أثار غضب الجزائريين الذين حاصروه و طلبوا منه المغادرة،مذكرين إياه بجنسيته المغربية التي منحها له صديقه الملك المغربي محمد السادس.