أب يقبل اعتذار أستاذ انتهك عرض ابنته الصغيرة بطنجة

الأوقات- متابعة: توقف أب لطفلة من المتابعة القضائية لأستاذها المتهم بالاعتداء جنسيا على الصغيرة التي لا تتجاوز السابعة من عمرها، وفض بكارتها.

 وتفاجأ الجميع بتوقف الأب عن متابعة الجاني، حين توجه الأستاذ الخمسيني إلى الأسرة واعترف بفعلته واعتذر، ليقبل الأب اعتذاره ويتوقف عن متابعة المسطرة القانونية، لتتوقف النيابة العامة عن اتخاذ أي إجراء في حق الأب، ويعود الجاني إلى عمله وكأن شيئا لم يكن.

وكانت الطفلة، حسب ما هو مضمن في شكاية الأب إلى الوكيل العام للملك باستئنافية طنجة، قد تعرضت للاغتصاب يوم 15 أبريل، خلال حصة للساعات الإضافية بمقر الدروس بحي طنجة البالية، وتأكدت أسرتها من فض بكرتها بعد عرضها على طبيبة مختصة.

وكانت مدرسة إدريس الأول الابتدائية، قد اهتزت على وقع اتهام أستاذ بالتحرش الجنسي بتلميذة تدرس في القسم الثاني ابتدائي، وقد أجريت لها فحوصات طبية أكدت تعرضها لجروح خفيفة على مستوى الفرج، حسب ما أظهره التقرير الذي أعدته المنسقية الجهوية لمنظمة “ما تقيش ولدي”.

وأبرزت أن المتهم كان يزاول الساعات الإضافية التي يستفيد منها عدد من التلاميذ رغم أن هذا الأمر سبق أن منعته مذكرة وزارية، وكان يستغل خلو المكان من أجل القيام بهذه الممارسات.