بشرى: تسليم 1608 شهادة سلبية لخلق مقاولات جديدة بطنجة

 

الأوقات: و م ع: سلم المركز الجهوي للاستثمار لجهة طنجة تطوان، لى غاية متم شهر ابريل المنصرم، ما مجموعه 1608 شهادة سلبية لخلق مقاولات جديدة، مقابل 1826 شهادة سلبية سلمت خلال الفترة نفسها من السنة الماضية.

 

وحسب معطيات للمركز، فإن العدد الاجمالي للطلبات المودعة لدى المركز الجهوي للاستثمار للحصول على الشهادات السلبية، والتي تتضمن طلبات التصويب وأخرى في حالة الرفض، بلغ 2165 طلبا الى غاية يوم الاربعاء الماضي.

 

وتتوزع مجموع هذه الشهادات السلبية، حسب طبيعة الأنشطة، على قطاع الخدمات ب654 شهادة يليه قطاع التجارة ب546 شهادة وقطاع الأشغال العمومية والبناء ب269 شهادة وقطاع الصناعة ب86 شهادة وقطاع الفلاحة ب27 شهادة والسياحة ب26 شهادة.

 

وبخصوص نوعية الشهادات الممنوحة وطبيعتها القانونية، فإن الشركات ذات المسؤولية المحدودة تأتي في المقدمة ب1020 شهادة متبوعة بالشركات ذات المسؤولية المحدودة بشريك وحيد ب 385 شهادة ثم الاشخاص الذاتيين ب193 شهادة والشركات المجهولة الاسم ب6 شهادات والشركات المدنية العقارية (2).
 
أبرز المجلس الجهوي للاستثمار ان جهة طنجة تطوان تعتبر قطبا للتنمية الاقتصادية بامتياز، ويعكس ذلك حجم الاستثمارات المهمة التي تستقطبها مختلف القطاعات، ويعود الدافع وراء اختيار الاستثمار بالجهة الى عدة عوامل، أهمها الموقع الجغرافي الاستراتيجي للمنطقة، والمؤهلات والمقومات البشرية والاقتصادية،ونوعية وحجم البنيات التحتية التي تم توفيرها بالمنطقة او التي توجد في طور الانجاز.