أمن طنجة يوقف شبكة إجرامية جديدة من ضمنها فتاتين

الأوقات- متابعة: تمكنت عناصر الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن طنجة من توقيف 7 أشخاص، من بينهم فتاتان بمدينة طنجة، من مواليد 1992، وبحوزتهما أقراص مهلوسة بلغ عددها 4238 حبة، من بينها 1980 حبة من نورداز و2258 حبة من نوع فاليوم، حيث أفضى البحث معهما إلى الوصول إلى هوية أفراد آخرين في هذه الشبكة الخطيرة، حيث أفضت التحريات معهما إلى توقيف شخص من مدينة الدار البيضاء، متورط في مساعدة هاتين الفتاتين، وشخص آخر من وخميس الزمامرة، متورط في تزويد العصابة الإجرامية بالأقراص المهلوسة، يبلغ مجموع الموقوفين في الملف 11 مشتبها بهم بعد توقيف الفتاتين.

وعلمت "الأوقات" أن المشتبهين فيهم، الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و35 سنة، وهم من ذوي السوابق القضائية في ترويج المخدرات والسرقة بالعنف، بالإضافة إلى الاشتباه في تورط اثنين منهم في محاولة للقتل العمد، قد ضبطوا بمنزل يقع بحي مسنانة، وبحوزتهم مجموعة من الأسلحة البيضاء من الحجم الكبير وكميات من المواد المخدر المختلفة.

وأظهرت التحريات أن الأنشطة الإجرامية لهذه المجموعة تشمل بالإضافة إلى السرقة بالعنف واعتراض سبيل المارة، ترويج المواد المخدرة، خصوصا الأقراص الطبية المهلوسة، التي يعتمد في جلبها وترويجها بين المستهلكين على الفتيات اللواتي تم إيقافهن رفقة باقي أفراد المجموعة الإجرامية.

ووفقا لرئيس الشرطة القضائية ، فقد تم الاحتفاظ بالمشتبه بهم، الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و35 سنة ، تحت الحراسة النظرية في انتظار البحث معهم وتقديمهم أمام النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بطنجة، فيما لا زالت الأبحاث جارية لتوقيف باقي المتورطين في نشاط المجموعة التي تم تفكيكها.