الفايسبوك والتويتر، سببان رئيسيان في تنامي نسبة الطلاق حول العالم

الأوقات- وكالات: أكدت دراسة قام بها عدد من المختصين البريطانيين أن السبب الرئيسي وراء تزايد نسب حالات الطلاق حول العالم يعود إلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشارت الدراسة إلى أن (فيسبوك) و(تويتر) أصبحوا خطر يهدد الكثير من الأزواج، حيث وجد أن حالة من كل سبع حالات طلاق كانت بسبب مواقع التواصل الاجتماعي.

وأثبتت الدراسة، التي نشرتها صحيفة (ديلي ميل) البريطانية، بالفعل أن الزوجات حصلن على دلائل لخيانة الأزواج والعكس من خلال هذه المواقع، وكان هذا هو السبب الرئيسي في الطلاق، وهو ما حدث مع معظم الحالات الأخرى.

وتشير الأبحاث التي قام بها المشرفون على هذه الدارسة أن هذه الظاهرة لم تكن منتشرة قبل خمس سنوات من الآن، وأن السر في هذا الأمر هو تزايد إقبال وارتباط الرجال بهذه المواقع، مما جعل هناك فرصة لإقامة علاقات غير شرعية وكانت النتيجة الطلاق.