دعر وهلع في صفوف ساكنة الإدرسية بسبب تفاقم اقتتال عصابات المخدرات

الاوقات-كادم بوطيب: على شاكلة افلام الويستيرن شهد شارع فاطمة الزهراء بحي الإدرسية التابع لنفود المنطقة الثانية بني مكادة مساء أمس الثلاثاء 21 يوليوز الجاري ، اشتباكات وصفت بالعنيفة والخطيرة من نوعها بين عصابتين لترويج المخدرات، استعملت خلالها مختلف أنواع الأسلحة البيضاء، مخلفة وراءها حالة ذعر و خوف شديدين بين أوساط الساكنة انتهت رحاها بمستشفى محمد الخامس بطنجة الدي استقبل العشرات من المعطوبين.

وتأكد مصادر من عين المكان أن سبب النزاع كان حول كمية من المخدرات استعملت فيها فتاة كواسطة بين الزبناء لكن يبدو أنها كانت متواطئة مع شباب الحي من أجل الأستيلاء على مبلغ 45 ألف درهم  ضبطته الشرطة بحوزة المشترين الوافدين على المدينة من مدينة أخرى  لهدا الغرض .وعندما اكتشفوا رائحة الخيانة حاولوا الفرار بالفتاة الخائنة الشيئ الدي جعل المواجهة تندلع بشرارة .ودلك بتعنيفها ومحاولة رميها من زجاج السيارة .

وتضيف دات المصادر بأن الأمن حل بمكان الإشتباكات بعد مدة طويلة، مما جعل الساكنة يرفعون ضده شعارات غاضبة بسبب تأخره، مستنكرة الغياب الأمني بالمنطقة، خاصة في ظل تكرر اقتتال عصابات المخدرات فيما بينها ،وخاصة في أرض الدولة وبني مكادة التي  تمارس أعمالها غير الشرعية في الليل وفي واضحة النهار ، ويبقى الساكنة أكبر المتضررين نظرا لاضطرارهم إلى ملازمة بيوتهم، وإغلاق محالاتهم، حفاظا على سلامتهم وممتلكاتهم من النهب و التخريب.

image.jpg