استنفار أمني بميناء طنجة بفعل حجز كمية كبيرة من السيوف والأسلحة النارية في طريقها إلى التراب المغربي

الأوقات- متابعة: عاش ميناء طنجة المتوسط، عشية أمس الأربعاء، حالة استنفار قوية بسبب العثور على عدد كبير من الأسلحة النارية والسيوف ، داخل حاوية من الحجم الكبير، وسط سيارة كان يقودها ألماني وزوجته المغربية، كانت في طريقها إلى التراب المغربي.

وتشمل الأسلحة المحجوزة عددا من المسدسات وبندقيات صيد وأقنعة، إضافة إلى سيوف وأسلحة بيضاء. وكان المتهم يحاول تهريبها إلى المغرب، مستغلا حالة الازدحام التي يعرفها ميناء طنجة المتوسط، بسبب حركة عبور المهاجرين من وإلى المغرب، وفق ما أفاد به مصدر أمني، الا انه تبين أنها أسلحة مزيفة.

و'قد شرعت المصالح الأمنية بميناء طنجة المتوسط، التحقيق مع المواطن الألماني وزوجته المغربية  للتدقيق في ملابسات هذا الحادث،  حيث أفضت التحقيقات الأولية إلى استنطاق المعني بالأمر الذي أكد أنه كان يخطط تجهيز ناد رياضي متخصص في فنون الحرب، وهو الأمر الذي باشرت السلطات الأمنية التحقيق فيه.

وتجدر الإشارة إلى أن المتهم لم رفض أن يدلي لمصالح الأمن بحقيقة ما تتوفر عليه الحاوية الكبيرة، حيث أشار أن الحاوية تحتوي فقط على لوازم منزلية كان قد اقتناها سابقا.