دراسة علمية: ضغوط العمل تزيد من مخاطر الإصابة بالقلب والسكر والزهايمر

 

الأوقات- وكالات: كشفت دراسة علمية حديثة عن نتائج جديدة وخطيرة للغاية، حيث أفادت بأن صحة الإنسان تتأثر سلبا بضغوط العمل بما يماثل التعرض للتدخين السلبى. وأوضح الباحثون بجامعة هارفارد الأمريكية بالتعاون مع جامعة ستانفورد فى معرض أبحاثهم، أن الإجهاد الزائد يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكر وآلزهايمر.
وتوصل الباحثون من خلال استطلاع عام للرأى أجرى من قبل جمعية علم النفس الأمريكية، إلى أن المال هو السبب الرئيسى للتوتر والإجهاد، يليه فى المرتبة الثانية العمل حيث اعتبره 60% من عينة البحث أنه السبب الرئيسى للإجهاد والتوتر.
وأوضح الباحثون أن هذا ناتج عن تجاهل الآثار الصحية للضغوط النفسية فى أماكن العمل مثل المطالب الوظيفية المرتفعة، وانعدام الأمن الاقتصادى، وساعات العمل الطويلة مما يؤدى إلى التوتر.
ولتأكيد نتائج الدراسة قام الباحثون بتحليل البيانات الصادرة عن 228 دراسة بحث فى الآثار المترتبة على العديد من ضغوط العمل، مثل انعدام الأمن الوظيفى، والنزاعات العائلية، والمطالب الوظيفية وساعات العمل الطويلة.
ووجد الباحثون أن ضغوط العمل ترفع من خطر الوفيات بنسبة اكثر من 20%، وهذه النسبة مثل تماثل نسبة الخطر من التعرض للتدخين السلبى.