تحقيق: أحد المعتقلين في قضية 48 طن له سوابق في التهريب وبعد خروجه من سجن طنجة عاد لنشاطه دون انتباه السلطات

 علمت "الأوقات"، ان أحد المعتقلين في قضية كمية 48 طن من الحشيش المغربي المحجوزة فوق التراب الاوروبي على متن شاحنتين، القابع حاليا في السجون الإسبانية على خلفية متابعته بتهريب المخدرات وتهديد الصحة العامة، وذلك، بعد اعتقاله يوم 26 يونيو 2015 بصفته كسائق لشاحنة مسجلة بطنجة وعلى متنها 24 طن من مخدر الشيرا تمكن من تمريرها عبر ميناء طنجة المتوسط دون انتباه السلطات المغربية رغم ان الشاحنة بمجرد فتح باب مقطورتها تجد الحشيش مباشرة.

وعلمت الجريدة، ان السائق الموقوف ينحدر من طنجة تمكن من تمرير الشاحنة المملوءة بالمخدرات حتى على نقط التفتيش التابعة للشرطة الإسبانية والحرس المدني بميناء "باهيا الخزيرات"، الا انه توقف في مكان داخل الميناء وطالب بمده بمبلغ مالي كبير لكي يكمل هذه العملية التهريبية المتعلقة بالتجارة الدولية للمخدرات، وفي حالة عدم توصله بالمبلغ المطلوب لن يتحرك لا هو ولا الشاحنة من الميناء. تعنته، سبب في نشوب شجار بينه وبين سائق الشاحنة الثانية، الشيء الذي لفت انتباه عناصر الحرس المدني، وتمت مراقبة هوية السائقين وتفتيش الشاحنتين، بحيث تم العثور على الصيد الثمين الذي هو ليس الا الكمية القياسية من الحشيش التي تقدر ب 48 طن.

وحسب مصدر مطلع، كشف ان السائق "الطنجاوي" المعتقل باسبانيا، سبق توقيفه في ميناء طنجة اثناء سياقته شاحنة للنقل الدولي تابعة لشركة معروفة وعلى متنها كمية كبيرة من المخدرات مخبأة بعناية، كان يحاول تهريبها الى دول الاتحاد الاوروبي، بحيث تم اعتقاله ومحاكمته من طرف المحكمة الابتدائية لطنجة بعقوبة حبسية نافذة، قضاها في السجن المحلي بطنجة "ساتفيلاج"، بحيث كان يسكن سنة 2006 في الغرفة رقم 4 بحي "س" السفلي، و بعد خروجه استئنف نشاطه المفضل المثمثل في ملىء شاحنات الوزن الثقيل بأطنان من الحشيش وتهريبها الى الضفة الاخرى.

وكشف ذات المصدر، ان السائق المغامر الذي يعتبر خزان من المعلومات لكونه يعرف المكان الذي كانت ستتوجه اليه المخدرات، لديه شقيق كان يعمل في ميدان الصيدلة، تم ظهر عليه الثراء الفاحش في وقت وجيز، يدعى "بلال.ب"، المثير في قضية هذا السائق، هو انه مسجل في النظام الآلي للمديرية العامة للامن الوطني، على أساس انه أحد سائقي تهريب المخدرات على متن شاحنات النقل الدولي وأدين من أجل ذلك، الا انه بعد خروجه من السجن "عادت حليمة الى عادتها القديمة" دون انتباه المصالح الأمنية لولاية أمن طنجة ولا المخبرين التابعين لها.

-شاهد..حجز 48 طن من الحشيش منها 24 طن كانت على متن شاحنة يسوقها السائق المفرج عنه من سجن طنجة.