استنفار أمني بساحة "المبروك" بطنجة

عاشت  ساحة "المبروك"، الكائنة بزاوية شارع ابن تومرت و شارع فاس بطنجة، مساء اليوم الجمعة 17 أبريل 2015، حالة استنفار أمني في إطار محاربة عربات النقل السري التي تتخذ من هذه الساحة موقفا لها.

و عاينت  "الاوقات"، رجال شرطة المرور ينصبون كمين لأحدى سيارات الأجرة القروية ذات اللون البرتقالي، بحيث أوقفها شرطي و ما ان وقفت حتى اجتمع عليها عناصر المرور بالزي الرسمي، كما عاينت كذالك اختفاء من هذه الساحة كل سيارات مرسيدس من الحجم الكبير 207 و (سبرينطر)، التي تعمل على نقل ساكنة منطقة كزناية سرا. 

هذا  و أمام هذه الحملة الأمنية على النقل السري، لوحظ عشرات المواطنين واقفين بساحة "المبروك"، لم يجدوا من يصلهم الى منازلهم، لكون تسعيرة التنقل من وسط المدينة الى احياء كزناية عبر سيارة الأجرة باهظة الثمن بالنسبة لاصحاب الدخل المحدود.

و  يذكر ان شركات كبرى شيدت مدن مصغرة و أحياء بمنطقة كزناية و سيدي قاسم، و أنفقت مبالغ ضخمة من أجل تسويقها، كما أن المساحة الترابية لمنطقة كزناية بعد توسعها بنيانيا انتقلت الى المدار الحضري بعدما كانت جماعة قروية، الا انه للأسف الشديد السلطات لم تهتم بوسائل النقل من أجل تنقل هولاء السكان الجدد بشكل المطلوب.

image.jpg
image.jpg
image.jpg