تفاصيل جديدة في قضية الهروب من المحكمة

 توصلت "الاوقات" الى معلومات تفيد بان عدد الأشخاص الذين تمكنوا من تنفيذ الهروب الهوليودي مساء اليوم الاثنين 13 ابريل، هو اثنين الاول تمت ادانته بما نسب اليه من طرف هيئة المحكمة الابتدائية بطنجة، مساء اليوم بسنة و نصف سجنا نافذا. 

فيما الثاني  تمت ادانته من طرف نفس الهيئة بسنة واحدة سجنا نافذا، الا ان المدانان لم يقبلا توجدهما وراء القضبان كل هذه المدة، فخططا لعملية هروب محكمة و مدروسة، تم تنفيذها بنجاح مساء اليوم الاثنين و الأصفاد في يديهما. 

حيث عاشت المحكمة الابتدائية بطنجة، مساء اليوم حالة استنفار أمني بسبب هروب معتقلين من داخلها، بحيث تم اجراء تفتيش تمشيطي في محيط المحكمة، الا ان رجال الأمن لم يتوصلوا الى اي شيء يذكر.

و علمت "الاوقات" كذالك ، ان رجال الشرطة الذين يرتدون الزِّي الرسمي، و الذين كانوا مكلفين بمراقبة السجناء و المعتقلين وقت الهروب، تم الاستماع لهم في محاضر رسمية حول ملابسات و كيفية الهروب، لتحديد مسؤولية كل واحد منهم على حدا.

و  لم يعرف هل الهاربان تمكنا من الهروب لوحدهما، ام ساعدهما شخص او أشخاص اخرين على ذالك، و لا يعرف كذالك أين اختفى هذان الهاربان اللذان يعتقد انه بسببهما ستغير إجراءات المراقبة بالمحكمة الابتدائية بطنجة.

و من الممكن ان يتسبب هذان الهاربان المصفدة أيديهما في إصدار قرارات عقابية في حق رجال الشرطة الذين قصروا في حرستهما، ولحد كتابة هذه الأسطر لم تتمكن المصالح الأمنية بمختلف تشكيلاتها التابعة لمديرية العامة للامن الوطني من توقيف الهاربان.

image.jpg