ناشطون يكشفون هوية الشخص الذي قبل يد الملك سلمان بمطار طنجة

كشف ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، هوية الشخص الذي قبل يد العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، وتبعا لفعله هذا وقعت ضجة.

ووضح هؤلاء الناشطون، ان الأمر يتعلق بعبد السلام شقور، محافظ قصر الملك السعودي في طنجة ومالك الفندق الشهير "ميراج"، القريب من شاطئ أشقار لطنجة، أما بالنسبة للشخص الذي كان خلفه فهو ليس إلا شقيقه أحمد مسير الفندق المذكور.

وأكد النشطاء أن تلك القبلة على يد العاهل السعودي لا يعرف قيمتها إلا الأخوان شقور اللذان استفادا كثيرا من قربهما من الملك سلمان، وتمكنا من تشيد نادي رياضي ضخم اسمه "ايدن كلوب" فوق مساحة شاسعة من غابات الرميلات بعدما أزالوا وأعدموا عدد كبير من أشجار الصفصاف و الصنوبر ضدا على القانون.

وكان عبد السلام شقور قد ظهر في شريط فيديو خلال حلول الملك سلمان بن عبد العزيز وهو يقبل يده مبتسما ومنشرح الوجه، الشيء الذي جر عليه العديد من الإنتقادات.

كما أن سهام النقد أصابت ايضا رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، الذي قام بدوره بتقبيل كتف العاهل السعودي.

يشار إلى أن الملك السعودي الراحل عبد الله بن عبد العزيز كان قد منع تقبيل يده، كما ان العاهل المغربي محمد السادس يقال انه يسير في هذا الاتجاه لكونه في العديد من المناسبات يتجنب مد يده للمسؤولين المغاربة لتقبيلها.

image.jpg