فاجعة: سيارة مجنونة "تقتل" عامل نظافة بطنجة

فاجعة تلك التي حدثت صباح يومه الجمعة 14 أكتوبر، عندما صدمت سيارة كانت تسير بسرعة جنونية عامل نظافة على مستوى طريق الرباط قرب متجر "كيتيا"، بحيث لفظ الضحية أنفاسه الأخيرة في مكان الحادث.

وكان الهالك منهمكا في تنظيف الشارع قبل أن تفاجئه وتدهسه "السيارة المجنونة"، وترده قتيلاً، وفور شيوع الخبر، حضرت عناصر الوقاية المدنية الى عين المكان، وتم نقل جثة الضحية الى مستودع الأموات، فيما فتحت الشرطة القضائية تحقيقا في الموضوع.

ويشار، أن مشروع طنجة الكبرى الذي انفرد بتتبع أشغاله والي جهة طنجة تطوان الحسيمة محمد اليعقوبي، رافقته عشوائيات بالجملة جلبت على ساكنة عروس الشمال الويلات وحطمت رقم قياسي في عدد ضحايا حوادث السير، بعضها يعود بالأساس الى توسيع الطرق وانعدام ممرات الراجلين وعلامات الضوء الأحمر، و الرادارات الثابتة المخصصة لمراقبة السرعة.

واضح أن تفاقم حوادث السير بمدينة البوغاز، كان نتيجة أشغال مشروع طنجة الكبرى، الشيء الذي دفع بعض ساكنة المدينة الى الاحتجاج في الشارع العام مثلما حدث يوم 07 أكتوبر الجاري، حين تظاهرت عائلات الشباب  الأربعة الذين قضوا في حادثة سير مروعة على مستوى قنطرة مغوغة الصغيرة، بحيث عمد المتظاهرين على قطع الطريق الرابط بين طنجة وتطوان وتعطيل حركة السير والجولان بعد عودتهم من تشيع جنازة ذويهم.

IMG_7507.JPG