الحكومة الألمانية توصي بعدم استخدام برنامج "أدوبي فلاش" رغم تحديثه

الأوقات-وكالات: يقف المستهلك عاجزاً أمام طوفان التحديثات في الإنترنت وسرعة تطويرها. لكن مع وجود هيئات متخصصة، بات بالإمكان التصدي للثغرات الأمنية. في ألمانيا، قام المكتب الاتحادي لأمن المعلومات بوقف العمل ببرنامج "أدوبي فلاش" رغم تحديثه

بعد أسابيع من طرح شركة البرمجيات الأمريكية "أدوبي" نسخة محدثة من برنامج تشغيل ملفات الفيديو "فلاش بلاير" لسد الثغرات الأمنية فيه، أوصى المكتب الاتحادي لأمن المعلومات في ألمانيا مستخدمي البرنامج إما بوقف تنشيط البرنامج أو عدم تحميله على أجهزتهم من الأساس حتى تنجح الشركة في حل مشكلة أمنية جديدة ظهرت في البرنامج.

يذكر أن المكتب الاتحادي لأمن المعلومات هو مؤسسة حكومية ألمانية تقدم استشاراتها لأجهزة الدولة والمواطنين بشأن خطر الفيروسات وعمليات قرصنة المعلومات. وبحسب المكتب، فإن الثغرة الموجودة حالياً في برنامج تشغيل ملفات الفيديو عبر برامج تصفح الإنترنت تضع المستخدمين في خطر تحميل برامج تجسس على أجهزتهم إذا حدث ودخلوا إلى موقع إنترنت صممها قراصنة إنترنت أو قاموا بتنزيل أي إعلان مضلل.

ويمكن للقراصنة استخدام برنامج التجسس في هذه الحالة لسرقة البيانات الخاصة بالمستخدم، مثل كلمات المرور. ويمكن لمستخدمي نظام التشغيل "ويندوز" إزالة برنامج "فلاش" من خلال النقر على علامة تبويب "برامج" ثم اختيار "برامج ووظائف" في إعدادات النظام. ويمكن لمستخدمي متصفح "فاير فوكس" إزالة البرنامج من خلال تعطيل خاصية "إكسترا آد أونز بلاغ إنز". ويجب على مستخدمي برنامج "شوك ويف فلاش" إما تنشيط الزر الذي يجعل البرنامج يسأل المستخدم إذا كان يريد تنشيط أي ملفات أو الزر الذي يجعل البرنامج لا يقوم بتنشيط أي ملفات تشغيل تلقائية.